الوحدة الوطنية/ القاضي بن لاجور

أحد, 20/12/2020 - 16:50

تتقدم الامم وتتطور بمواطنيها وخدماتهم الجليلة التي يقدمون لأوطانهم وبمجالات عملهم وإنتاجهم تتعزز  القوة الإقتصادية والمالية لتلك الامم،وبتوحيد الشعوب وتماسكها تتعزز اللحمة الوطنية وتقوي شوكة الفرد.

 إن الوحدة الوطنية لتعد لبنة أساسية لبناء الأوطان إن لم تكن هي أهم الأساسات لقيام الدول والمجتمعات ، والوحدة تهزم التشرذم والتخلف وتمنع الاندثار .. وهي مصدر أساسي من مصادر الدخل وتطوير الا قتصاد وبتنوع الأعراق والإثنيات تتنوع  مصادر النماء والتطور وتبني البلدان وتشيد القوة ،وتتميز موريتانيا بأنها تضم تنوعا بشريا يعد مصدر ثراء وفخر تحسدنا عليه أمنم وشعوب أخري علينا ان نستغله لصالح نماء بلدنا وتطويره  ...
علينا أن نحافظ علي تماسكه في وجه العواصف العالمية الهوجاء التي عصفت بدول وأمم وشعوب ، علينا ان نأخذ العبرة ونعمل البصيرة ونتحد كما أمرنا ديننا الحنيف والذي يميزنا عن باقي الدول  أننا مسلمون  100في المأة عقيدتنا أشعرية مالكية واحدة معتقدنا سني موحد نسير في إتجاه واحد تطبعه السلمية و الإطمئنان ما يجمعنا أكثر بكثير مما يفرقنا ...
إننا نسير في طريق ثابت نحو النمو بإذن الله تعالي نحو الرخاء و الهناء ...آفاقنا واعدة علي مواطنينا السير في الركب وتطوير قدراتهم وصقل مواهبهم لبناء مجتمعهم ومحيطهم والبعد كل البعد عن الشحناء و التباغض و التنابز لأنها بكل بساطة مسلكيات يأباها الشرع وتمقتها الأعراف .. 

علينا أن نتبني نهج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي دشنه بإجماع وطني غير مسبوق في تاريخ بلدنا  أشادت به كل القوي الحية في البلد وخارجه  وعاشته مختلف التشكلات السياسية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ، أرسي لدولة المؤسسات  والمجتمع الموحد في قطيعة تامة مع ممارسات الأنظمة السابقة لترسخ الوطنية وتغرس مفهوم الوطن الكبير والانتماء لأحضانه والتجرد من الانتماءات الأسرية والطائفية والجهوية والعرقية وعبادة الانا وليبقي الوطن حاضنة الكل تحكمه القوانين والدساتير النابعة من روح شريعتنا الغراء ومؤسساتنا القوية التي تقف في وجه من تسول له نفسه المساس من ثوابتنا  ... وخير مثال علي قوة مؤسسات الدولة ما حدث أخيرا للرئيس اترامب الذي اصطدمت ارادته وهو الرئيس التنفيذي بمؤسسات الدولة فوقفت في وجهه ومعها حزبه وفريقه الخاص ...  
علينا اذا ان نبتعد كل البعد عن المطبلين والمزمرين  للبغضاء بين مكوناتنا المروجين للفتن والمتاجرين بقضايانا الوطنية الكبري .

القاضي بن لاجور 
مسؤل الإعلام بالإدارة العامة للجمارك 
بوزارة المالية