الادارة العامة للامن تواصل نجاحاتها

ثلاثاء, 13/04/2021 - 21:53

يبدوا تدخل جهاز الشرطة و الإدارة العامة للأمن الوطني سريعًا و حاسمًا ضد حالات السطو و الترويع التي تحدث في الحواري و الأزقة بين أحياء الصفيح و الأحياء الشعبية في العاصمة نواكشوط ، و تتناقلها وسائل الإعلام و وسائط التواصل الاجتماعي على أنها انتشار واسع للجريمة في العاصمة .
في هذا الإطار وبحسب شهود محليين  نجحت الإدارة الجهوية  للأمن في ولاية انواكشوط الشمالية في إلقاء القبض على الشخص الذي اقتحم قبل أيام عريش أسرة فقيرة في توجونين و حاول اغتصاب ابنتهم قبل أن يطعنها عدة طعنات و يصيب أمها و أختها بجروح بالغة.

وذكرت مصادر قريبة من العائلة أنه تم استدعائهم عدة مرات في إطار عمليات التحقيق و أن مفوضية الشرطة قابلتهم بعد ذلك  مع الشخص المتهم و يدعى (.مح.. ) و قد اعترف بجريمته و تأكدت العائلة من إلقاء القبض عليه .
و الظاهر ان للجريمة هذه دوافع تتعلق بالغيرة ، فالجاني فعل فعلته ليردع المعتدى عليها التي فضلت عليه صديقه.
اكتشاف خيوط الحادثة جاء في إطار سياسة اتبعتها إدارة الامن في انواكشوط الشمالية ضمن خطة مدروسة للاستتباب الأمن في العاصمة تشرف عليها الإدارة العامة و تتابع تنسيقاتها على أعلى مستوى بهدف وقف انتشار الجريمة و قطع السبل أمام عصابات السطو .